النوبة خنجر فى ضهر مصر !!

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

النوبة خنجر فى ضهر مصر !!

 

          الموضوع اللى حاأتكلم فيه النهاردة أكبر وأخطر من أى تصور .. فياريت بقى تفتح مخك ، وتصحصح معايا كده ، وتفكر كويس قوى فى الكلام اللى حاأقوله .

          كلنا عارفين وشايفين حجم المؤامرة العالمية اللى بتتخطط علشان مصر تركع ، وتقهقر لورا ، وترجع زى ماكانت فى العهود السابقة ، الدولة الفقيرة ، المغلوبة على أمرها ، بجيشها الضعيف الخاضع لأوامر قياداته ، وراضى بالموجود ، من غير أى طموحات ،ولا تخطيط للمستقبل البعيد .. وعايزينا نبقى كعاداتنا فى السابق ، يبقى همنا الوحيد  الأكل والشرب !!  وتبقى حياتنا مجرد أيام بنقضيها ، ومانطمعش أبدا فى أننا يكون لنا أى مستقبل مشرق ، ولا مكانة عظمى بين الدول ..زى ماقيادتنا السياسية بترسم وتخطط .

          أعداء مصر فكروا ودوروا على منفذ يدخلوا منه لهدم مصر !! درسوا وفتشوا  ، وكانت الأشاعات المتواصلة عن سوء الأوضاع  ، والفساد ،والمحسوبية للشرطة والجيش والقضاء ، آخر أفكارهم .. وهى حاجات موجودة فعلا  !! وبدأوا يركزوا فيها ، ويستغلوها لتحقيق مخططاتهم القذرة .. لكن حكاية الأشاعات دى لغاية دلوقت مانجحتش بنسبة كبيرة ، وماحققتش الهدف المطلوب منها .

            اليومين دوول قالك نلعب بقى على الأقليات المظلومة فى مصر .. والأقليات هى النوبة والأقباط .. فابتدأ اللعب ، والدخول على دماغهم من ناحية الظلم ، والكيل بمكيالين  ، والتهميش ..اللى عايشاه الأقليات دى فعلا  .. وبدأوا إعادة زرع ضرورة أنفصال النوبة عن مصر .. وأنضمامها إلى حركات التحرر المعارضة فى شمال السودان ، لتكوين دولة نوبية  من وسط صعيد مصر ، وأمتدادا لشمال السودان  .. والشغل شغال على وِدنه ،على النوبيين فى الخارج ، وبعض الداخل  على الفكرة دى .. وأن الظلم اللى شايفينه مش حاينتهى إلا بالأنفصال وتكوين دولة حرة مستقلة !!

           طبعا الفكرة من أساسها غبية جدا ، لأن الدولة المنفصلة لازم يكون لها مقومات الدولة الحقيقية ، من موارد ، وجيوش ،ومؤسسات .. وكل ده مش موجود على أرض الواقع ، ولا عمره حايكون موجود .. وأعداء مصر عارفين كده كويس !! لكن مايهمهمش الكلام ده ، وكل اللى يهمهم أنهم يعملوا قلاقل ،وشوشرة ،ونزيف للقيادة .. ويلهوها عن أى خطط مستقبلية  ، بحروب ،ومناوشات داخلية ، تعطلها ، وتحبطها وخلاص .. زى ماعملوا مع  الأكراد والشيعة ، فى العراق وسوريا ، والحوثيين فى اليمن وغيرها من سياسات الأستعمار القديمة ومبدأ ( فرق تسُد ) !!

          وللأسف بدأت بعض أفراد من هذه الأقليات فى الخارج  وأولها أمريكا فى الأستجابة للكلام ده !! بالأعتراضات ،والمظاهرات المستمرة يقفوا مع حركات المعارضة السودانية أمام السفارات والقنصليات المصرية  بأمريكا .. وبدأت فضائياتهم تنقل هذه الأحداث ،وتسلط عليها الضوء ،وتقول أن الناس دى عايزة حريتها ،ودولتها المنفصلة ،  لكن القمع والترهيب فى مصر واقف لهم بالمرصاد !!!

          وأنا بأقول لأهلى وناسى النوبيين فى الخارج والداخل .. خللوا بالكوا ، الناس دى عمرهم ماكان يهمهم مصلحتكم ، والأهم لهم هو مصلحتهم هم أولا وأخيرا .. صحيح أحنا أتظلمنا كنوبيين ،وبرضه فى ظلم واقع على الأقباط .. لكن عمرنا ماحانسمح للظلم ده أنه يكون سبب فى خراب ودمار مصر .. أحنا النوبيين صحيح  زعلانين من الظلم ،والتهميش ،ومن حقنا نزعل ونغضب .. وأنا أكتر واحد ـــ وأنتوا عارفين ـــ  غاضب وثائر  ، وعندى مقالات كتيره بالمعنى ده .. لكن غضبى وثورتى لازم تكون جوه بلدى ،وجوه عيلتى ، وأفضل أقاوم ،وأعارض ،وأحتج ..لغاية ماآخد حقى تالت ومِتلت .. لكن دون أنفصال وهمى .. ودون عنف .. ومن غير ماأسووأ سمعة بلدى بالخارج .. وأدى فرصة للكلاب المسعورة تنهش فى لحمنا كلنا !!

            وبأقول للدولة المصرية بكل قياداتها ومؤسساتها .. راعوا ربنا فينا .. وأحنا مش طالبين غير العدل .. العدل وبس ، سواء  لنا كأقليات  ،أو للشعب المصرى كله ، وأنتوا عارفين الخلل فين ؟  ولازم تصلحوه وبسرعة .. وماتعطوش الفرصة لأعدائنا أنهم يستعملوا النوبيين  أو غيرهم خناجر فى ضهر الوطن .. لكن أصالتنا وعراقتنا النوبية اللى بنفخر بيها ، عمرها  ماحاتخلينا  نكون خنجر فى ضهر مصر ، لأننا بكده يبقى بننتحر .. لكن كمان  لازم تراعوا أن فينا شباب بيتطلع للمستقبل بعين طموحة .. ولو قتلتم فيه هذا الطموح  يبقى أنتوا اللى أعطيتوا ضهركوا للأعداء !! علشان يغرزوا الخنجر بقوة فى مقتل .. والعياذ بالله

بقلــــــــم

صــــلاح إدريــــس

salahedris@gmail.com

 


صلاح ادريس صلاح ادريس
محررين

كاتب صحفى

0  311 0

الكلمات الدلالية

آخر المجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة