كيف ولماذا قدمت عميلة يهودية أسرار القنبلة الذرية الأمريكية لستالين على طبق من ذهب!

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

 قد تكون أكثر القصص طرافة وغرابة في تاريخ الجاسوسية. موريس ولونا كوهين – زوجان أمريكيان من أصول يهودية ساهما في نقل أسرار القنبلة الذرية لستالين وبالتالي في إنقاذ الاتحاد السوفيتي من مصير اليابان. وبالفعل، فقد وضعت الأركان العامة الأمريكية بعد اندلاع الحرب الباردة خططا لحرب محتملة مع الاتحاد السوفيتي. وعلى سبيل المثال، كانت خطة "ترويان" تقضي ببدء العمليات الحربية في الأول من يناير من عام 1950 بإلقاء 300 قنبلة نووية على 70 مدينة سوفيتية. كان الأمريكيون واثقين من أن الاتحاد السوفيتي لن يتمكن من صنع القنبلة الذرية قبل عام 1954 وبالتالي سينهزم حتما في الحرب المحتملة القادمة. لكن الإتحاد السوفيتي نجح في اختبار قنبلته أواخر عام 1949. بعد ذلك فقط أصبح الحديث عن الثنائية القطبية ممكنا. وقد تم ذلك بدرجة كبيرة بفضل الزوجين كوهين وبالتحديد - لونا كوهين. يحدثنا عن تفاصيل العملية الأهم في تاريخ الاستخبارات الخارجية السوفيتية الصحفي الوحيد الذي سمح له بإجراء حوار موسع مع العميل موريس كوهين – الإعلامي الروسي الشهير نيقولاي دولجوبولوف.


zedan nafh zedan nafh
المدير العام

Informative

0  171 0

آخر المجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة