خلاصة الكلام

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

بقلم / مجدى العداسى

ظن الشيخ متولى الشعراوى فى شبابه ان الاخوان دعوه لصالح الدين والقيم الاسلاميه كما ادعى من تصدوا لنشر الدعوه للاخوان ..ومرت شهور قليله والشيخ شعراوى يلازمهم واكتشف من خلال ذلك انهم جماعه ضاله تضلل الناس باسم الدين وتغسل عقول الشباب وخاصة صغار السن وتعمل منهم خلايا وتؤصل فيهم العمل السرى وتؤكد لهم انهم مستهدفين ومظلومين فيجمعهم القلق والخوف وكراهية المجتمع وقرر الشيخ الشعراوى ترك هذا التنظيم الا انهم لم يتركوه وعادوه فى كل مكان حتى توفى يرحمه الله ولم يساله احد عن الاخوان الا وقال انهم فئه ضاله مضلله ويدعوا لهم بالهدايه ..رحم الله الشيخ بصبره عليهم وعاقبهم الله بما اساؤوا به للشيخ وجعل الجنه مثواه ..


zedan nafh zedan nafh
المدير العام

Informative

0  281 0

الكلمات الدلالية

آخر المجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة