لن يزيدنا إرهابهم الا إيمانا وعزيمة

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

كتب.محمد عبد الرحيم حامد

ما تمر به مصر وماتفعله الايادي الآثمة ماهي الا محاولات لهدم الدولة المصرية .من تفجير مسجد الروضة الي احداث الكنيستين ومؤخرا أتوبيس الانبا صموئيل . بات الأمر وشيكا وجميعنا يعي ان تلك الايادي الخبيثة لاتفرق بين مسلم وقبطي ولكنها مخابرات دولية وجماعات متطرفة وايديولوجيات عفنة تريد الأنقضاض لهدم وزعزعة استقرار الدولة المصرية .

حتما لن يرهبنا إرهابهم ولا مخططاتهم القذرة وسيحمي الله تلك البلاد ويكنفها برعايته وحتما سيتصرنا الله بعزيمتنا واصرارا وترابطنا وسينصر الله جندنا وابناؤنا المرابطين

0  39 0

الكلمات الدلالية

آخر المجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة