القيادة السياسية في مصر والسودان تبارك مجهودات مجلس القيادات الشبابية

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محمد عبد الرحيم .امين عام مجلس القيادات الشبابية لأبناء وادي النيل بقنا .. في ظل الايادي الآثمة التي تتلاعب في المنطقة لتعكير صفو الأشقاء قامت مبادرة القيادات الشبابية لأبناء وادي النيل لعودة أواصر الود والمحبة بين الأشقاء بمصر والسودان .واستطاعت بقياداتها وشباب البلدين العمل علي إعادة العلاقة التي لم ينجح البعض في تعكير صفوها وقد رحبت القيادة السياسية في مصر والسودان وباركت مجهودات المبادرة مما يدل علي أنها سوف تكون إضافة قوية لتأصيل عمق العلاقات التاريخية بين مصر والسودان ، تخطو ( مبادرة مجلس القيادات الشبابية لأبناء وادي النيل ) بقيادة الدكتور ” مصطفى الشربيني ” الأمين العام للمبادرة بثبات نحو تقوية روابط الأخوة بين الشعبين الشقيقين ،

مستعينة بجذور المحبة الضاربة في عمق تاريخ البلدين ، وبرغبة قوية من قيادات البلدين السيد الرئيس ” عبد الفتاح السيسي ” و شقيقه السيد ” عمر البشير ” في توظيف الترابط الأخوى فيما يخدم الشعبين ، وكذلك تعريف الأجيال الناشئة بما يربط البلدين من أواصر الأخوة والمحبة . وإستطاعت المبادرة فى وقت قصير أن تحدث صدى واسع في الشارع المصري والسوداني ، كما جذبت الكثير من صفوة المجتمع المصري ، فهى تضم : الدكتور ( مسعد عويس ) : رئيسا لمجلس الأمناء السفير ( محمد العرابي ) : عضو مجلس أمناء ورئيسا شرفيا الوزير ( عبد الله غراب ) : مستشارا للمبادرة الدكتورة ( سلوى الهرش ) ، وغيرهم الكثير من قامات المجتمع المصري ، فهى ماضية قدماً نحو ما أنشئت من أجله , وهو العودة للجذور التى تربط البلدين الشقيقين ،

0  13 0

آخر المجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة