الهجان بطانته صالحة ولكن مايشوبه المنتفعين والفاسدين حوله

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

كتب : محمد عبد الرحيم

شهادة لله ورسوله وليس لنا منها شئ .بشهادة تقارير الأجهزة الرقابية والأمنية مؤخرا التي أدلت أن اللواء الهجان ،محافظ قنا ،نظيف الأيدي وهذا مانعلمه عنه ولن ننكر اننا كنا من معارضيه ليس لشخصه الذي اتفق عليه الجميع وعلي أخلاقه الجمة بشهادة الجميع ،ولكن تعارضنا معه بسبب الإهمال التي شهدتها مدينة القنائي محافظة قنا وكانت في فترة ليست بعيدة إبان تولي معالي الوزير المحافظ .عادل لبيب،

من افضل محافظات الصعيد وانظفها .ولكن ما ينقص الهجان هو حفنة المنتفعين والمفسدين والمهملين حوله. الذين لايخافوا الله في الرعية ولا فيما كلفوا به .علي الهجان أن يحزم أمره والضرب بيد من حديد اولا للمنبطحين المسؤولين .ولا اخفي سرا فبعد الإشاعات الكاذبة التي طالت الهجان بشأن الإطاحة به في حركة المحافظين السابقة .تعرض الرجل لوابل من الهجوم القذر عليه من قبل نواب المحافظة المتملقين والمنافقين الآكلون علي كل الموائد وكلهم ثقة أنه مغادر والاطاحة قريبة منه .ولكن خيب الله ظنونهم وتم التجديد له .

وأود النصيحة له بعد أن كشف الله له الرويبضة أن لايخيب ظنونا به وأن يحافظ علي مدينة القطب القنائي وان يراعي الله فيما كلف به من أمانة .وليعلم أن الشرفاء بتلك المدينة لن يترددوا في الوقوف خلفه ليسجل التاريخ اسمه في صفحات الشرفاء ...

0  94 0

الكلمات الدلالية

آخر المجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة