الشىء بالشىء يُذكر !!

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

الشىء بالشىء يُذكر !!

 

         خروجنا من المونديال بخُفى حنين .. حول أنتباه كل المصريين لبطولات وأنتصارات أولادنا فى الألعاب الفردية .. وأنتصاراتهم المتعددة ..وخصوصا فى بطولة البحر المتوسط الحاليه .

         وبعد ماكنا مانعرفش أى حاجة عن هؤلاء الأبطال .. لا الدولة ..ولا الشعب .. .. ولا الإعلام ..ولا حتى الأجهزة الرياضية المسئوله عنهم ( فى بعض الأحيان ) !!!

       دلوقت بقُدرة قادر أصبح الكل كليلة بيتكلم عنهم ..ويلقى الضوء على بطولاتهم .. ويطالب بدعمهم !!

        والحكاية دى فكرتنى بموضوع مشابه تماما .. فقبل 2011 كانت السياحة فى عز  إزدهارها .. ولكن كان بين الحين والآخر تصاب بوعكة نتيجة لعمل إرهابى هنا أو هناك .. ساعتها كنا بنلاقى كل الناس والدولة ..والأجهزة المسئولة عن السياحة ترفع شعار تشجيع السياحة الداخلية .. وبعد ماكانت فنادق كتير ترفض أستقبال السائح المصرى .. أو تضاعف سعر أقامته عن الأجنبى .. وتعامله زى الزفت لو فكر ينزل عندها .. أصبحوا يخفضوا له الأسعار .. ويستقبلوه أستقبالا رائعا .. ويدلعوه .. ويهننوه ..وماكانش ناقص إلا يبوسوا رجله علشان ييجى عندهم !!

         وبمجرد أنتهاء الأزمة على خير .. وعودة السياحة الأجنبية  لمسارها الطبيعى .. ترجع ريمه لعادتها القديمة ..ويرجع المصريين  يعانوا من سوء معاملة الطيران و الفنادق وأرتفاع أسعارها !!!!

       السؤال بقى : ياترى  أمامنا وقت أدد أيه علشان نتجاهل أبطال الألعاب الفردية .. ونرجع تانى نجرى ونلهث ونشجع الكورة ولاعبيها .. وننسى خالص الأبطال اللى فرحونا .. ومسحوا دموعنا  وأحنا بنتمرمغ على الآرض بنعيط ونصوت ونصرخ من الحزن والغضب  على الكورة وكل من ينتمى لها !!

          يعنى ياربى ماينفعش نتمعن فى المثل الشعبى ( فى همكم مدعية .. وفى فرحكم منسية )

بقلــــــــــــــم

صـــــــلاح إدريـــــــس


صلاح ادريس صلاح ادريس
محررين

كاتب صحفى

0  303 0

الكلمات الدلالية

آخر المجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة