بعد غياب 10 سنوات.. المرأة تستعد للانتخابات المحلية الدستور حدد لها 25%من المقاعد.. وقومي المرأة نطمح اكثر من ذلك

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
تستعد المرأة لخوض سباق انتخابات المحليات بعد غياب دام 10 سنوات، ومن المقرر صدور قانون الإدارة المحلية قريبا ليقر نسبة مشاركتها بـ25% من المقاعد وذلك وفقا لما قرره الدستور وذلك بجانب ما يمكن للمرأة أن تحصل عليه من مقاعد الشباب والفلاحين وذوي الاعاقة. ويقوم المجلس القومي للمرأة بتدريب كوادره وتجهيزهن لخوض الانتخابات المحلية القادمة لأهميتها وإثبات قدرة المرأة على المنافسة وإدارة الأمور. وحول هذا الشأن، قالت أحلام حنفي، عضو المجلس القومي للمرأة، إنه على المرأة الاستعداد لانتخابات المحليات القادمة. وأكدت "حنفي"، في تصريحات #أن نسبة 25% من المقاعد التي أقرها الدستور تبدو مناسبة مقارنة بالسنوات الماضية التي كانت المرأة تحصل فيها على أقل من 5٪، موضحة أن المجلس يبذل قصارى جهده لدعم المرأة في الانتخابات القادمة. وأضافت عضو المجلس، أنه يجب عمل دراسة شاملة للموضوع برمته، مشيرة إلى أنه يجب التنسيق والتواصل مع مكاتب المرأة بجميع أنحاء الجمهورية للاستعداد الكامل للانتخابات المحلية. وذكرت "حنفي" أن المرأة قادرة على تولي جميع المناصب السياسية والاجتماعية، مشيرة إلى أنه توجد كوادر تستحق التواجد بالمحليات القادمة. وفي سياق متصل، قالت، سهام جبريل، عضو المجلس القومي للمرأة، إن نسبة تمثيل المرأة في الانتخابات المحلية القادمة ستكون 25 %، وفقا لما حدده الدستور مضيفة أن هذه النسبة تعطي المرأة مساحة كبيرة لتفعيل دورها. وأكدت، في تصريحاتها لـ"صدى البلد" أن المحليات تبدأ من القرية حتى المدينة ويكون للمرأة دور في كل مكان، مضيفة أن المرأة لها أيضا الفرصة على التنافس على مقاعد الشباب وذوي الاحتياجات الخاصة فتزداد نسبتها. ومن جهتها قالت هدى بدران، رئيس الاتحاد العام لنساء مصر، إن المرأة تستعد لخوض سباق الانتخابات المحلية القادمة وبقوة شديدة لتفعيل دورها وأخذ النسبة القانونية لها وهي 25% من الإجمالي. وأكدت بدران، في تصريحاتها لـ"صدي البلد" أن الاتحاد العام يعمل وبقوة علي تطوير المرأة ورفع أدائها الاجتماعي والسياسي ويتم عمل توعية شاملة لها". وأوضحت أنه يتم الدفع بالمرأة التي لديها القدرة والكفاءة للحصول على مقعد في المجلس المحلي لأن له أهمية كبيرة مثل البرلمان.


هبة السيد هبة السيد
محررين

محررة صحفية

0  488 0

آخر المجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة