المسؤلين بالدقهلية لحماية الفساد ولا عزاء لشكوى المواطن

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

بركان من الغضب يحاصر اهالي قريه اوليله ميت غمر بمحافظه الدقهليه وذلك في عدم الاهتمام من شكاوى واسثغاثات قامو بها من وجود محطه خلط الاسفلت المنصهر وسط الرقعه الزراعيه وبالقرب من الكتله السكنيه حيث انشأت هذه المحطه علي مايقارب من اكثر من ثماني سنوات بدون اي ترخيص وتقوم هذه المحطه بتجميع الاسفلت القديم المنتزع من الطرق وتشوينه بالقرب منها ويتم اعاده صهره مرة اخري وهذا اهدار للمال العام حيث تقوم بوضعه مرة اخري علي الطريق ولانه غير مطابق للمواصفات لا يستمر مده طويله وقد لاحظ الاهالي انبعاث ادخنه سوداء من هذه المحطه ومتجهه الي الكتله السكنيه وقد اثرت علي المواطنين وعلي الزراعات الموجوده بهذه المنطقه فقامو بعمل شكاوى واستغاثات الي المسؤلين بالبيئه وقد حضر مسؤل البيئه بالوزارة وقام بعمل معاينه وكتابه تقرير بغلق هذه المحطه والتي ليس لها اي ترخيص وتؤثر علي المواطنين وقام بالاتصال باللواء فايز شلتوت سكرتير عام المحافظه والذى حضر بالفعل الي المحطه ليجد اكوام عاليه من الاسفلت المستعمل والادخنه المنبعثه وقد قام بالاتصال باللواء \ أحمد الشعراوى محافظ الدقهلية, والذى امر بغلق المحطه في الحال وقد شعر المواطنيين بارتياح عند اتخاذ هذا القرار ليتفاجئ الاهالي بان المحطه تعمل بعد ثلاثه ايام من غلقها لتكون الصدمه الكبري ان صاحب محطه كومبو لاعمال رصف الطرق ذهب الي السيد محافظ الدقهليه وامر باعاده فتح المحطه مرة اخري بعد اعطاء صاحب المحطه ثلاثه شهور توفيق اوضاع بيئيه وترخيص وقد انتهت مهله الثلاثه شهور وقد حصلت الجريده علي تقرير معاينه برئاسة جهاز شئؤن البيئه والمحليات يفيد بعدم مطابقه المحطه للمواصفات البيئيه وافاد المهندس محمد الشعراوى مسؤل البيئه انه تم تحرير محاضر بيئيه للمحطه وان قرارات الغلق والازاله من اختصاص المحافظه والوحده المحلية فاين المسؤلين الذين تركو هذه المحطه تعمل بدون ترخيص علما بانه يتم بناء مدرسه قريبه من هذه المحطه وقد تؤدى هذه الادخنه الي الموت والامراض وهل هذه الانبعاثات ليست من ظاهرة السحابه السوداء فلماذا يتم عمل محاضر للمواطنين عند اشعال قش الارز ولا يتم عمل محاضر لهذه المحطه التي زادت الامراض الصدريه والقلب بسببها وما دور المسؤلين في تخفيف الضغط الجوى من درجات الحرارة والامراض من مثل هذه المحطات التي ادت الي تبوير الرقعه الزراعيه واثرت علي الزراعات والاهالي وقد قام الأهالي بعمل شكوى إلي رئاسه الجمهوريه ومعها جميع التوقيعات من أهالي القريه وقد قامت المحطه بزيادة إرتفاع ماسورة المدخنه التي تنبعث منها الأدخنه والتلوث إعتقادا منهم أن ذلك سيقلل تاثير التلوث ولكن دون أي محاولات منهم للتسطر علي هذه المخالفات وطالب الأهالي تحويل المسؤلين بالوحده المحليه إلي الشئؤن القانونيه وكذلك مسؤل الزراعه وصاحب قطعه الأرض المؤجرة والذى وافق علي تبويرها ومعه عقد بالإيجار إلي المصنع ومن المتسبب في إهدار المال العام للدوله ووافق علي دفن أهالي البلدة في مقبرة جماعيه وهي المرض من تاثير تلك المحطة علما بأنه ستقام مدرسه تجريبي علي بعد حوالي 200 متر بجوار هذه المحطة فكيف يكون هناك أطفال تستنشق تلك الأوبائة والتلوثات الناتجه من هذا المصنع

0  1236 0

آخر المجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة