مقبرة توت عنخ أمون في صدارة اهتمامات الصحافة العالمية عن مصر

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

 اهتمت الصحف العالمية أمس بإعلان وزارة الآثار عن أن نتائج أبحاث البعثة العلمية التابعة لجامعة البوليتيكنيك بتورينو بإيطاليا أثبتت عدم وجود أي غرف خلف جدران مقبرة الملك توت عنخ أمون في منطقة وادي الملوك. وأضافت الوزارة أمس أن الخبراء استعانوا بالمسح الراداري الذي قدم "دليلا قاطعا على عدم وجود غرف خلفية تلاصق مقبرة توت عنخ أمون أو داخل حجرة الدفن". وقال مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار إن فرانشيسكو بورشيللي، رئيس البعثة الإيطالية،

سوف يتحدث بالتفصيل عن نتائج دراسات وأبحاث فريقه العلمي المكون من علماء من مؤسسة "جيوستودو أستير" و"ثري دي جيوماجينج" خلال محاضرة علمية في المؤتمر الدولي الرابع للملك توت عنخ أمون. وقالت قناة ناشيونال جيوجرافيك إن الإعلان ينهي محاولات للبحث والدراسة استمرت 3 سنوات بعد أن طرح عالم المصريات نيكولاس ريفيز نظرية تشير إلى أن مقبرة الملكة نفرتيتي قد توجد في غرفة سرية خلف مقبرة الملك الشاب.


zedan nafh zedan nafh
المدير العام

Informative

0  205 0

آخر المجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة