رئيس الزمالك يتبرأ من خطاب"الحرب الأهلية": الشطب والفصل بانتظار المخطئ

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

 

تبرأ مرتضى منصور، رئيس نادى الزمالك، من الخطاب الذى أرسله محامى القلعة البيضاء، للمحكمة الرياضية الدولية، للرد على عدم صرف مستحقات الثلاثى عبد الواحد السيد وأحمد سمير ومحمود فتح الله بأن النادى لا يوجد به أموال لعدم انتظام المسابقة بعد توقفها بسبب ثورة يناير و30 يونيو، وما حدث من أحداث بعدها تعد "حرب أهلية" مما منع النادى من صرف حقوق اللاعبين الثلاث، مؤكداً أن الخطاب لم يذكر به كلمة "حرب أهلية".

وأكد مرتضى منصور، خلال تصريحاته لبرنامج "اللعبة الحلوة" أنه حال ثبوت تورط محامى النادى، وعضو مجلس الإدارة هانى زادة، فى إدراج كلمة "حرب أهلية" فى الخطاب، سيتم تحويله للتحقيق فوراً، مع شطب عضويته، بالإضافة إلى فصل المحامى.

وأضاف رئيس الزمالك، أنه لن يمنح الثلاثى عبد الواحد السيد، ومحمود فتح الله، وأحمد سمير، أى مستحقات متأخرة، مشيراً إلى أن تلك المستحقات واجبة على ممدوح عباس رئيس النادى الأسبق، ولن يتحملها هو، خاصة فى ظل الديون والحجوزات على القلعة البيضاء مؤخراً.


نرمين الجمال نرمين الجمال
محررين

صحفية

0  225 0

آخر المجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة