أعلن محافظ البنك المركزي عن إنشاء صندوق برأس مال 5 مليارات جنيه لتمويل صيانة الفنادق ومد أجل مديونيات القطاع السياحي حتى العام 2018.

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

وقال محافظ البنك المركزي، الأحد، على هامش اجتماع مستثمري جمعية جنوب سيناء برئاسة هشام على، وبحضور اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، إن كل ما يتعلق بالصندوق سيتم عرضه على أول اجتماع لمجلس إدارة البنك المركزي، وسيتم إبلاغ المستثمرين بنتائج العرض على مجلس الإدارة.

وأضاف «عامر» أن حجم استثمارات الحكومة في القطاع السياحي يبلغ 58 مليار جنيه، كما أن القطاع السياحي، والحكومة ترغب في صيانة وتجديد الفنادق خلال تلك الفترة حتي تعود حركة السياحة في القريب.

وفي سياق متصل أكد اللواء خالد فودة، أن من مصلحة القطلع المصرفي، أن يستمر عمل المستثمرين بالقطاع السياحي، كما شدد على ضرورة استخدام المكون المحلي بالفنادق حتي نتمكن من توفير العملة، مؤكدا على ضرورة تدريب العمالة استعدادا لعودة حركة السياحة.

وتابع محمد الإتربي نائب محافظ البنك المركزي رئيس بنك مصر، أن إنشاء الصندوق ومد فترة المديونية رسالة من الحكومة إلى القطاع السياحي، نقف معكم وندعمكم، مشيرًا إلى أهمية القطاع الذي يوفر 5 ملايين فرصة عمل.

وقال الدكتور عاطف عبداللطيف، عضو جمعية مستثمري جنوب سيناء رئيس جمعية «مسافرون»، لـ«المصري اليوم» إنه تم الاتفاق مع قيادات البنوك على أن الصندوق يمول بعد دراسة البنك للحالة التي تحتاج تمويلا، على أن يوفر المستثمر 25% والصندوق 75%، يتم السداد على مدى من 7 إلى 8 سنوات، وهي فترة جيدة.

وأضاف أن هناك 80% من الفنادق تحتاج إلى تجديد حتى تستطيع العمل، واستقبال الحركة السياحية في حال عودتها.


zedan nafh zedan nafh
المدير العام

Informative

0  80 0

آخر المجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة