القبض على قاضى وضباط شرطة حاليين وسابقين وموظفين عموميين بنفق الشهيد أحمد حمدى.. المعبر يطبق عليه قانون المناطق الحدودية.. و"مش عارف بتكلم مين"

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

" أنت مش عارف بتكلم مين" كلمات ممنوع تداولها داخل نفق الشهيد أحمد حمدى بالسويس الذى يربط الضفة الشرقية لقناة السويس مع الضفة الغربية والذى سقط داخلة خلال الفترة الماضية العديد من المتهمين الذين كانوا يشغلون مناصب هامة من بينهم ضباط وأفراد شرطة وقاض وموظفين كبار بشركات بترولية والذين يتم محاكمتهم فى قضايا تهريب مخدرات وسلاح ومواد بترولية.

نفق الشهيد أحمد حمدى هو نفق سيارات وهو أول نفق يربط قارتى أفريقيا، وآسيا، ويعتبر العبور الثانى لقناة السويس ويربط شبه جزيرة سيناء بمدينة السويس، يستوعب النفق نحو 20 ألف سيارة يوميا، يبعد عن القاهرة حوالى 130 كيلومتر، وتم إنشاؤه بمساهمة أوروبية لتسهيل حركة المرور بين شرق وغرب القناة وربط شبه جزيرة سيناء مع باقى مصر ولتشجيع تعمير سيناء بعد إنشاء المناطق السياحية وكذلك بغرض تنمية السياحة ولإيجاد فرص العمل وزيادة الدخل لمصر من العملات الصعبة.

وخلال الـ 10 أشهر الماضية نجحت أجهزة الأمن بالنفق من رجال الشرطة والجيش فى ضبط أطنان من المخدرات وكميات كبيرة من المواد البترولية المهربة والمئات من الهاربين من أحكام وأجانب ومتسللين أفارقة وإرهابين.

وتسببت قضية ضبط سيارات نقل مقطورة فى شهر مارس من العام الحالى محملة بـ 200 طن مواد بترولية مهربة أثناء محاولتها المرور بنفق الشهيد أحمد حمدى إلى كشف تورط ثلاثة مسئولين بشركة توزيع بترولية فى تهريب المواد البترولية بعد ثبوت خروج المواد البترولية من شركة التوزيع بمستندات مزورة وتم القبض على المسئولين الثلاثة وإحالتهم للمحاكمة.

وقال اللواء دكتور مصطفى شحاتة، مدير أمن السويس، إننا لا نفرق بين أحد خلال إجراءات التفتيش فى نفق الشهيد أحمد حمدى، فكل سيارة تمر يتم تنفيذ عمليات التفتيش عليها والتأكد مما بداخلها وتوجد العديد من الأجهزة التى تستخدم فى عمليات التأمين والتفتيش.

وأشار مدير أمن السويس، الى التواجد الدائم لخبراء المفرقعات فى النفق وتوجد اجهزة متطورة للكشف على المتفجرات بالنفق، بجانب التواجد المكثف لقوات الأمن بالنفق، ويوجد تنسيق كامل ومستمر بين قوات الشرطة والجيش بالنفق.

وفى شهر أبريل من العام الحالى تمكنت قوات الأمن بالنفق من ضبط أربعة متهمين متورطين بالتعاون مع جماعات إرهابية بسيناء من خلال ضبط سيارة ملاكى بمنطقة نفق الشهيد أحمد حمدى عثر بداخلها على 40 كيسا من المواد المتفجرة، و8 عبوات أسطوانية الشكل من نفس المادة بإجمالى وزن 32 كغم، ومبلغا ماليا يقدر بـ 42822 جنيها مخبأين داخل مخبأ سرى على الأجناب الخلفية للسيارة.

كما ضبطت قوات حرس الحدود سيارة "تويوتا لاند كروزر" بدون لوحات معدنية بمنطقة البويطى تحتوى على 1,12 مليون قرص لعقار الترامادول المخدر، وعدد 1,28 مليون قرص لعقار التامول المخدر.

وداخل نفق الشهيد أحمدى نجحت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بالسويس وجنوب سيناء فى توجية العديد من الضربات لمافيات تجارة المخدرات فقد تم توقيف سيارة نقل رقم "ع . ل . ص 8713" شرق نفق الشهيد أحمد حمدى محملة بكونتنر بداخله تفاح من أعلى، وبتفتيش الكونتنر عثر بداخله على كميات كبيرة من مخدر البانجو وصل وزنها إلى 7 أطنان من مخدر البانجو.

ويشتهر نفق الشهيد احمد حمدى بأنه لا يتم التفرقة فى التفتيش بين رجل شرطة ومواطن، ففى شهر أغسطس الماضى إلقاء القبض على أمين شرطة، وبحوزته 3 آلاف من الأقراص المخدرة، يستعد للدخول بها إلى سيناء لتوزيعها على السائحين.

كما ألقت قوات نفق أحمد حمدى على مساعد شرطة "ح . أ " من قوات جنوب سيناء وبحوزته نصف كيلو من مخدر الأفيون وتم إحالته إلى محكمة جنايات السويس.

وشهد نفق الشهيد أحمد حمدى فى يوم 9 نوفمبر الماضى القبض على القاضى طارق زكى متلبسا بحيازة 69 كيلو من مخدر الحشيش بعد نجاح كلب بوليسى فى شم المخدرات داخل سيارة القاضى ولم تحم الحصانة القاضى السابق وتم القبض عليه لتؤكد قضيتة أنه لا فرق بين كبير وصغير داخل النفق.

وأكدت شهادة الرائد اسامة المندوة، رئيس مباحث نفق الشهيد أحمد حمدى خلال شهادتة أمام محكمة جنايات السويس: "أثناء تواجدى فى عملى بالنفق الساعة 4 فجرا لاحظنا سيارة تدخل علينا بالكمين الأمنى للنفق وبتوقيف السيارة، قال لى شخص بداخلها: "أنا المستشار طارق محمد زكى"، فقلت له: "نظرا للحالة الأمنية استعدادا ليوم 11 نوفمبر فيتم فحص جميع السيارات دون تمييز، ولم يعترض المستشار وقالى: "لا يوجد اعتراض".

وأكد الرائد اسامة، وبدأنا فحص السيارة عن طريق كلب مدرب وأثناء الفحص قام الكلب بشد حقيبة بالمقعد الخلفى للسيارة، ونظرا لأن الكلب مدرب على كشف المواد المخدرة، تبين أنه توجد بالشنطة ثلاث قطع بنيه ملفوفة بلاصق، ثم تحفظت على الموجودين بالسيارة ثم استكملت التفتيش وعثرت على طبنجة بتابلوة السيارة ووجدنا أيضا بالتابلوة منشطات جنسية وأعيرة نارية وأقراص مخدرة ثم وجدنا 137 لفة داخل أجوله بالمقعد الخلفى للسيارة .

وتابع الرائد خلال شهادته، أنه بتفتيش حقيبة السيدة التى كانت بالسيارة مع المستشار وجدنا قطعة بنيه مخدرة، ثم توجهنا للقاضى طارق زكى وأخذنا منه طبنجة كانت بحوزتة داخل ملابسه عيار 9 مم حلوان.

وعقب القبض على قاضى الحشيش بأيام تمكنت قوات الشرطة بالنفق من القبض على ضابط سابق برتبة عقيد يدعى "سامح . ا . ح " 47 عاما وضبط عدد ٦٦ لفة والتى تحتوى على عدد ٤٠٠ من الأكياس البلاستيكية والتى يحتوى كل كيس منها على ٩٠٠ قرص مخدر بعدد 36 ألفا قرص.

ويؤكد مصدر أمنى بنفق الشهيد أحمد حمدى، أننا يوميا نواجهة موقف متكرر وهو قيام بعض الأشخاص بالقول خلال التفتيش "أنت مش عارف بتكلم مين" ثم نتجاهل ما يقول ونقوم بالتفتيش حتى علم الجميع أننا داخل النفق نعامل الجميع بمساوأة ولا فرق بين المواطنين مهما كانت درجات عملهم، فلدينا تعليمات من مديرية أمن السويس بتطبيق القانون والتفتيش على الجميع.

وأوضح المصدر، أن النفق يمر به جميع طبقات المجتمع خاصة أنه الممر الأهم إلى سيناء ومن يريد الوصول إلى أى مكان بسيناء مثل شرم الشيخ أو شمال ووسط سيناء أو سانت كاترين علية المرور بالنفق.


zedan nafh zedan nafh
المدير العام

Informative

0  1149 0

آخر المجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة