للمرة الاولى فى التاريخ الحبس عامين لنقيب الصحفيين واثنين من أعضاء مجلس النقابة

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

 في سابقة هي الأولى من نوعها، أصدرت محكمة جنح قصر النيل، السبت، حكماً بالحبس سنتين مع الشغل وكفالة 10 آلاف جنيه، لكل من يحيى قلاش نقيب الصحفيين، وخالد البلشي، وجمال عبد الرحيم، عضوي مجلس النقابة، في اتهامهم بإيواء الصحفيين عمرو بدر ومحمود السقا داخل مبنى النقابة، وفقا لرويترز. وقال جمال عيد رئيس الشبكة العربية لحقوق الإنسان إن القضية كان لا ينبغي أن تذهب إلى القضاء من الأصل.

ووضعت نقابة الصحفيين، شارة سوداء بطول المبنى، كتب عليها "الصحافة ليست جريمة"، اعتراضًا على الحكم، وفقا لجريدة المال. وبعد الحكم توافد أعضاء مجلس الصحفيين لمقر النقابة لحضور اجتماع طارئ دعا إليه بعد أعضاء المجلس، كما أعلن عدد من الصحفيين تنظيم وقفة احتجاجية تنديدا بالمحاكمة، وهو ما أدى إلى تكثيف قوات الأمن تواجدها بمحيط النقابة، وفقا لبوابة الأهرام. وقال محامي المتهمين إنه سيتم دفع الكفالة لوقف التنفيذ، تمهيدا لاستئناف الحكم. وقال يحيى قلاش تعليقا على الحكم إن القضية سياسية، فيما قال جمال عبد الرحيم، سكرتير عام نقابة الصحفيين، إن هذا الحكم القاسي جاء مفاجئا للجميع. وقال البلشي إن الحكم يجب ألا يتحول إلى أداة إلهاء عن القضايا والأهداف الرئيسية، مضيفا أن الحكم لن يكون سببا في إثنائه هو أو زملائه بالمجلس في الدفاع عن حقوق وحريات الصحفيين بصفة خاصة، والحقوق والحريات بصفة عامة.

وأصدرت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بيانا يندد بالحكم، وأعربت عن تضامنها المطلق مع نقابة الصحفيين المصريين. وأعلن أيضا علاء الأسواني عن تضامنه مع نقيب الصحفيين، وقال: " تحية تضامن مع نقيب الصحفيين يحيى قلاش، وزميليه خالد البلشي، وجمال عبد الرحيم".


zedan nafh zedan nafh
المدير العام

Informative

0  65 0

آخر المجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة