اللى تخاف منه .. مايجيش أحسن منه !!!

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

اللى تخاف منه .. مايجيش أحسن منه !!!

 

          من صباحية ربنا وتليفونانى ، والواتسي آب ،والبريد  يتوعى لم يتوقفوا .. فقد تلقيت مئات التهانى بفوز ترامب برئاسة أمريكا .. وكأننى رئيس حملته الأنتخابية .. أو سأكون نائبه القادم .. أنا أستغربت جدا من هذا السيل من التهانى .. ولكن صديقتنا العزيزة  الأماراتية الدكنورة / سعاد الصباح والتى تقوم بتدريس الأقتصاد والعلوم السياسية .. وأيضا القانون الدولى بجامعات السويد ، قالت لى : أن السبب هو  أن نجاح ترامب هزيمة ساحقة للأخوان المجرمين  .. لأنهم ماعملوش حسابهم  أبدا على أحتمالات نجاحه ، وكانوا متأكدين من نجاح شريكتهم الحيزبونة هيلارى كلينتون !! .. وهذا بدون شك يسعدك ، ويسعد كل المصريين والعرب !!!

        فعلا ياصديقتى الغالية  إن هذا يسعدنا جميعا .. حتى ألأن الرئيس السيسى كان أول من هنئوا ساكن البيت الأبيض الجديد .. وخصوصا بعد المعاملة السيئئة ،والغير عادلة  من أوباما لمصر ، واللى كسرنا وراه مليون قُلة ، وزيير ..وكمان لمساعدته هيلاري اللى أنتهت النهارردة حياتها السياسية تماما .

          أنا مش حاأتكلم كتير ، وأعمل نفسى خبير سياسى  .. وأقول وأشرح نفس الكلام اللى موجود على كل القنوات بلا أستثناء .. بس حاأقول رأيى الشخصى .

              ورأيى هو أن عام 2017 حايكون عاما مختلفا سياسيا بكل المقاييس .. فقد خرجت بريطانيا من الأتحاد الأوربى ،وتوقع بخروج آخرين .. وبعدين أخونا ترامب  يتولى رئاسة أكبر وأقوى دولة وهو بلا أى خبرة سياسية ( وده كويس فى رأيى ) !! لأنه لسه ماأتوسخش بألاعيب وأكاذيب السياسة ، ويمكن يقدر يعمل حاجة كويسة  ، خصوصا فى فترة رئاسته الأولى .. وخصوصا أن حزبه الجمهورى  يملك الأغلبية فى الكونجرس ومجلس الشيوخ .. على خلاف ماكان يحدث دائما بأن تكون الأغلبية بالمجلسين من الحزب المعارض للرئيس ، مما  كان يوجد توازن فى السياسات الأمريكية أحيانا .

               وبرضه من الحاجات المهمة أنه ناوى يحارب الأرهاب بجد .. مش يمولهم  زى صاحبنا السابق ..وزى هيلارى لونجحت !!

           فيه عدة ملفات مش حانعرف مصيرها دلوقت لكن قريبا وهى  ملفات ( سوريا ــ العراق ــ تركيا ــ روسيا ــ إسرائيل وفلسطين  )

        شكلنا ياأخواننا  داخلين على عام مليان بالأثارة والتشويق .. لأن ردود أفعال ترامب حاتكون غير متوقعة !! .. وردود أفعال كل العالم حول تصرفاته وكلامه حاتكون متضاربه وصادمة .

          فى النهاية كلنا عارفين أن السياسة الأمريكية شبه ثابته ، بسيطرة اللوبى اليهودى ، وشركات السلاح الضخمة  ، ورؤوس الأموال العملاقة   .

                 والأهم بالنسبة لنا أنه مش حاييجى أسوأ من أوباما اللى راح فى ستين داهية !! يعنى ضربوا الأعور على عينه قال خسرانة خسرانة !! فإننا لن نخسر شيئا لأننا خسرنا  كفاية وأنتهينا !!!

         مفيش أمامنا إلا أن  نتعشم خيرا بإذن الله .. بس لى طلب واحد شخصى وهو طلب ملايين من الناس  وهو أن ترامب يغير تسريحة شعره !!!!

بقلــــــــــــــم

صـــــلاح إدريـــــــــس

Salahedris@gmail.com


صلاح ادريس صلاح ادريس
محررين

كاتب صحفى

0  254 0

آخر المجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة