انقسام بين مجلس النواب والحكومة حول تخفيض قيمة الجنيه

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

 دعت اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب كل من محافظ البنك المركزي طارق عامر ووزير المالية عمرو الجارحي للحضور أمامها خلال الأسبوع المقبل لإيضاح سياستهما الخاصة بإنقاذ الجنيه وإيقاف الانخفاضات المتواصلة في سعر الصرف أمام الدولار، وفقا لجريدة البورصة. وقال عضو برلماني إن هناك انقسامًا بين أعضاء لجنتي الخطة والموازنة واللجنة الاقتصادية بشأن الاتجاه لتعويم الجنيه. وأوضح ياسر عمر وكيل لجنة الخطة والموازنة أنه يصعب اتخاذ خطوة التعويم في الوقت الحالي في ظل عدم وجود المقومات خاصة المتعلقة بقاعدة صناعية قوية تزيد حصيلة الصادرات، فيما دعا نواب برلمانيون آخرون إلى أن تتزامن عملية التخفيض مع زيادة في الدعم والمخصصات المالية للضمان الاجتماعي.

وصرح مسؤولون حكوميون من وزارتي الكهرباء والبترول للجريدة أن تخفيض قيمة الجنيه سيزيد من أعبائهما المالية. وقال مصدر مسؤول بوزارة البترول إن هناك صعوبة في توفير السيولة الدولارية اللازمة لدفع قيمة استيراد شحنات المواد البترولية والغاز الشهرية، والتي تصل إلى 720 مليون دولار، مضيفًا أنه في حال اتخاذ الحكومة الإجراءات الخاصة بزيادة أسعار المواد البترولية وتعويم الجنيه أمام الدولار، فلن يحدث أي ترشيد لنفقات دعم الوقود وسيتم زيادته نتيجة ارتفاع قيمة الدولار أمام الجنيه رسميًا عما هو متعامل عليه حاليًا. من ناحيته، قال حافظ سلماوي المدير السابق لجهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك، إن أعباء القروض طويلة الأجل التي حصلت عليها وزارة الكهرباء ستزيد وستتأثر بسعر صرف الدولار، لاسيما وأن القروض مربوطة على الكهرباء بالقيمة المحلية.


zedan nafh zedan nafh
المدير العام

Informative

0  127 0

آخر المجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة