أحترسوا .. جراكن البنزين جاهزة علشان تشعللها !!

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

أحترسوا .. جراكن البنزين جاهزة علشان تشعللها !!

 

           إمبارح والنهاردة فيه خناقة جامدة قوى على مواقع التواصل والصحف  .. بين بعض الكتاب ،والمثقفين ،والنخبة السعودية ،والمصرية .. وبعدين لحقهم ناس عادية من الشعبين .. والخناقة بتزيد ،  والتلسين ،وقلة الأدب شغالة من الناحيتين .. والخناقة بسبب قرار شركة أرامكو السعودية بعدم تسليم مصر حصتها من المحروقات  لشهر أكتوبر ،وكميتها 700 ألف طن .. والكمية بتوصل مصر شهريا .. ( ورغم تبرير شركة أرامكو السعودية لهذا المنع المؤقت ، وهو إعادة الدولة لتوزيع الحصص النفطية  أستجابة لقرارات الأوبك بتخفيض أنتاج  النفط بنسب معينة ) .. إلا أن الخناقة مستمرة وبتزيد .. ولو مواجهين بعض كانوا سحبوا على بعض مطاوي وشوم ..والنسوان أستخدمت الشباشب ،والمية الوسخة !!!

          والقنوات الرسمية  والحكومية للبلدين لم تعلق أو تقول أى حاجة أو تتدخل فى الموضوع .. وسايبينها والعة ، وشكلهم عايزين يحافظوا على شعرة معاوية !!

         عايز أقول للمتخانقين من الجانبين .. أختشوا على دمكوا  .. أحنا مش حانقدر نستغنى عن بعض .. ولو أستغنينا يبقى كلنا كعرب حانروح فى ستين داهية !!.. ومش البلدين بس .. لأننا أحنا الأتنين الكبار اللى لسه فيهم الرمق لغاية دلوقت .. والأعداء اللى بينتهزوا الفرص اللى زى دى وبيولعوا  فيها ويصُبوا عليها بنزين  كتير قوى.. وواقفين جاهزين بجراكن البنزين والجاز .

          وأنا مستغرب ومحتار جدا أنه برغم كل اللى شفناه من سنوات .. ولسه بنشوفه على الساحتين العربية والعالمية .. ورغم حجم التحديات اللى أمامنا .. إلا أنه لسه فيه ناس عقولها مقفولة بالتر باس القديم المصدى ، ومافهمتش ، ومش عايزة تفهم .. واللى يغيظك أكتر أن أغلبهم ممن يسمون نفسهم النخبة ،أو المثقفين .. يعنى المفروض أن عقولهم تكون مفتوحة  شوية !! لكن  ـــ للأسف ـــ هى عقول من كتر ماصدأت أقفالها  فالصدأ أتسرب ودخل للعقول !!.. وآن الآوان أنها تترمى فى البحر ، أو يتردم عليها أحسن ، علشان مانضُرش الأسماك .. لأن دى أمخاخ خلاص باظت ،ومابقيتش تنفع ببصلة !!

وأوعوا .. أوعوا تفتكروا أن السعودية لوحدها  مهما كانت ثروتها حاتقدر تعمل حاجة لوحدها  .. لا  هى ولا الخليج كله .. وبرضه أوعوا تفتكروا مصر بقوتها وجيشها وشعبها  حاتقدر تعمل حاجة لوحدها من غير أشقائها مايكونوا واقفين معاها ..

         أيها الأغبياء من الجانبين  قوتنا فى وحدتنا .. فكروا كويس ..وبلاش الغضب  ،وقِلة الأدب ، والهبل والمعيلة اللى أنتوا عاملينها .. لأنكم حاتندموا عليها بعدين .. ده لو لقيتوا وقت أصلا  تلحقوا تندموا فيه !!!

بقلـــــــــــــــم

صـــــــــلاح إدريــــــس


صلاح ادريس صلاح ادريس
محررين

كاتب صحفى

0  94 0

آخر المجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة